الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 أقوال وعظية لشيخ الإسلام بن قيم الجوزية رحمة اللــه عليه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد لربي
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 54
العمر : 30
العمل/الترفيه : غير معلن عنه
المزاج : نشاط دائم والحمد لله
تاريخ التسجيل : 05/01/2008

مُساهمةموضوع: أقوال وعظية لشيخ الإسلام بن قيم الجوزية رحمة اللــه عليه   الخميس 10 يناير 2008, 11:26

السلام عليكم ورحمة اللـه

[

center]أقوال وعظية لشيخ الإسلام بن قيم الجوزية رحمة اللــه عليه


*******

إخواني :الذنوب تغطي على القلوب،فإن أظلمت مرآت القلب

لم يبن فيها وجه الهدى،ومن علم ضرر الذنب استشعر الندم

*****

.أسفا لعبد كلما كثرت أوزاره قل استغفاره،وكلما قرب من القبور قوي عنده الفتور

*****

أيها الغافل:ما عندك خبر منك! فما تعرف من نفسك إلا أن تجوع فتأكل ، أوتشبع فتنام، وتغضب فتخاصم

فبم تميزت عن الهائم!؟

*****
ياصاحب الخطايا :أين الدموع الجارية؟ ياأسير المعاصي ابك على الذنوب الماضية ،أسفا لك إذا جاءك الموت وما أنبت ،واحسرة لك إذا دعيت إلى التوبة فما أجبت ،كيف تصنع إذا نودي بالرحيل وما تأهبت ،ألست الذي بارزت بالكبائر وما راقبت ؟؟؟

*****

يامن قد وهى شبابه ،وامتلأ بالزلل كتابه، أما بلغك أن الجلود إذا استشهدت نطقت ! أما علمت أن النار للعصاة خلقت !انها لتحرق كل ما يلقى فيها ، فتذكر أن التوبة تحجب عنها ، والدمعة تطفيها

*****

سلوا القبور عن سكانها ، واستخبروا اللحود عن قطانها ، تخبركم بخشونة المضاجع ،وتعلمكم أن الحسرة قد ملأت المواضع ، والمسافر يود لو أنه راجع ، فليتعظ الغافل وليراجع

*****

من لك إذا ألم الألم ، وسكن الصوت وتمكن الندم ، ووقع الفوت ،وأقبل لأخذ الروح ملك الموت ، ونزلت منزلا ليس بمسكون ، فياأسفا لك كيف تكون ، وأهوال القبر لا تطاق

*****
أين ندمك على ذنوبك ؟ أين حسرتك على عيوبك ؟ إلى متى تؤذي بالذنب نفسك ، وتضيع يومك تضييعك أمسك ، لا مع الصادقين لك قدم ، ولا مع التائبين لك ندم ، هلا بسطت في الدجى يدا سائلة ، وأجريت في السحر دموعا سائلة

*****

من تصور زوال المحن وبقاء الثناء هان الابتلاء عليه ، ومن تفكر في زوال اللذات وبقاء العار هان تركها عنده ، وما يلاحظ العواقب إلا بصر ثاقب

*****
يامطالبا بأعماله ، يامسؤولا عن أفعاله ، يامكتوبا عليه جميع أقواله ، يامناقشا على كل أحواله ، نسيانك لهذا أمر عجيب

*****

أذكر اسم من إذا أطعته أفادك ، وإذا أتيته شاكرا زادك ، وإذا أطعته أصلح قلبك وفؤادك

*****

عجبا لمؤثر الفانية على الباقية ، ولبائع البحر الخضم بساقية ، ولمختار دار الكدر على الصافية ، ولمقدم حب الأمراض على العافية

*****

كأن القلوب ليست منا ، وكأن الحديث يعنى به غيرنا ،كم من وعيد يخرق الأذان... كأنما يعنى به سوانا... أصمنا الإهمال بل أعمانا

*****

يابن آدم فرح الخطيئة اليوم قليل ، وحزنها في غد طويل ،ما دام المؤمن في نور التقوى ، فهو يبصر طريق الهدى ، فإذا أطبق ظلام الهوى عدم النور

*****

انتبه الحسن ليلة فبكى ، فضج أهل الدار بالبكاء فسألوه عن حاله فقال : ذكرت ذنبا فبكيت ! يامريض الذنوب ما لك دواء كالبكاء

*****

يامن عمله بالنفاق مغشوش ، تتزين للناس كما يزين المنقوش ، إنما ينظر إلى الباطن لا إلى النقوش ، فإذا هممت بالمعاصي فاذكر يوم النعوش ، وكيف تحمل إلى قبر بالجندل مفروش

*****
ألك عمل إذا وضع في الميزان زان ؟ عملك قشر لا لب ، واللب يثقل الكفة لا القشر

*****

رحم الله أعظما نصبت في الطاعة وانتصبت ، جن عليها الليل فلما تمكن وثبت ، وكلما ذكرت جهنم رهبت وهربت ، وكلما تذكرت ذنوبها ناحت عليها وندبت

*****

ياهذا لا نوم أثقل من الغفلة ، ولا رق أملك من الشهوة ، ولا مصبيبة كموت القلب ، ولا نذير أبلغ من الشيب

*****

إلى كم أعمالك كلها قباح ،أين الجد ؟ إلى كم مزاح ، كثر الفساد فأين الصلاح ؟ ستفارق الأرواح الأجساد إما في غدو وإما في رواح ، وسيخلو البلى بالوجوه الصباح ، أفي هذا شك أم الأمر مزاح

*****

فليلجإ العاصي إلى حرم الإنابة ، وليطرق بالأسحار باب الإجابة ، فما صدق صادق فرد ، ولا أتى الباب مخلص فصد ، وكيف يرد من استدعي ؟ وإنما الشأن في صدق التوبة

*****

إخواني : الأيام مطايا بيدها أزمة ركبانها ، تنزل بهم حيث شاءت ، فبينا هم على غواربها ألقتهم فوطئتهم بمناسمها

*****

النظر النظر في العواقب ، فإن اللبيب لها يراقب ، أين تعب من صام الهواجر ؟ وأين لذة العاصي الفاجر ؟ فكأن لم يتعب من صابر اللذات ، وكأن لم يتلذذ من نال الشهولت

*****

حبس بعض السلاطين رجلا زمانا طويلا ثم أخرجه فقال له : كيف وجدت محبسك ؟ قال : ما من يوم إلا ومضى من بؤسي يوم ، حتى يجمعنا يوم

*****

جبلت القلوب على حب من أحسن إليها ، فياعجبا ممن لم ير محسنا سوى الله عز وجل كيف لا يميل بكليته إليه

*****

إحذر نفار النعم فما كل شارد بمردود ،إذا وصلت إليك أطرافها فلا تنفر أقصاها بقلت الشكر

*****

إجتمعت كلمة إلى نظرة على خاطر قبيح وفكرة ، في كتاب يحصي حتى الذرة ، والعصاة على المعاصي في سكرة ، فجنوا من جني ما جنوا ، ثمار ما قد غرسوه

*****

ياهذا ! ماء العين في الأرض حياة الزرع ، وماء العين على الخد حياة القلب

*****

ياطالب الجنة ! بذنب واحد أخرج أبوك منها ، أتطمع في دخولها بذنوب لم تتب عنها ! إن امرأ تنقضي بالجهل ساعاته ، وتذهب بالمعاصي أوقاته ، لخليق أن تجري دائما دموعه ، وحقيق أن يقل في الدجى هجوعه

*****

أعقل الناس محسن خائف ، وأحمق الناس مسيء آمن

*****

لا يطمعن البطال في منازل الأبطال ، إن لذة الراحة لا تنال بالراحة ، من زرع حصد ومن جد وجد ، فالمال لا يحصل إلا بالتعب ، والعلم لا يدرك إلا بالنصب ، واسم الجواد لا يناله بخيل ، ولقب الشجاع لا يحصل إلا بعد تعب طويل

*****
كاتبوا بالدموع فجاءهم اللطف جواب ، اجتمعت أحزان السر على القلب فأوقد حوله الأسف وكان الدمع صاحب الخبر فنم

*****

كيف يفرح بالدنيا من يومه يهدم شهره ،وشهره يهدم سنته ، وسنته تهدم عمره ، كيف يلهو من يقوده عمره إلى أجله ، وحياته على موته

*****

إخواني : الدنيا في إدبار ، وأهلها منها في استكثار ن والزارع فيها غير التقى لا يحصد إلا الندم

*****

ويحك ! انت في الفب محصور إلى أن ينفخ في الصور ، ثم راكب أو مجرور ، حزين أو مسرور ، مطلق أو مأسور ، فما هذا اللهو والغرور ! ؟؟؟؟؟

*****

بأي عين تراني يامن بارزني وعصاني ، بأي وجه تلقاني ، يامن نسي عظمة شاني ، خاب المحجوبون عني ، وهلك المبعدون مني

*****

ياهذا زاحم باجتهادك المتقين ، وسر في سرب أهل اليقين ، هل القوم إلا رجال طرقوا باب التوفيق ففتح لهم ، وما نياس لك من ذلك

*****

ألا رب فرح بما يؤتى قد خرج اسمه مع الموتى ، ألا رب معرض عن سبيل رشده ، قد آن أوان شق لحده ، ألا رب سارع في جمع حطامه ، قد دنى تشتيت عظامه ، ألا رب مجد في تحصيل لذاته ، قد آن خراب ذاته

*****

يامضيعا اليوم تضييعه أمس ، تيقظ ويحك فقد قتلت النفس ، وتنبه للسعود فإلى كم نحس ، واحفظ بقية العمر ،فقد بعث الماضي بالبخس

*****

عينك مطلقة في الحرام ، ولسانك منبسط في الآثام ، ولأقدامك على الذنوب إقدام ، والكل مثبت في الديوان

*****
كانوا يتقون الشرك والمعاصي ، ويجتمعون على الأمر بالخير والتواصي ، ويحذرون يوم الأخذ بالأقدام والنواصي ، فاجتهد في لحاقهم أيها العاصي ، قبل أن تبغتك المنون

*****

أذبلوا الشفاه يطلبون الشفاء بالصيام ، وأنصبوا لما انتصبوا الأجساد يخافون المعاد بالقيم ، وحفظوا الألسنة عما لا يعني (عن ) فضول الكلام ، وأناخوا على باب الرجا في الدجى إذا سجى الظلام ، فأنشبوا مخاليب طمعهم في العفو ، فإذا الأظافير ظافرة

*****


[center]أســـألكم الدع ـــاء
bounce
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
jinan
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 74
العمر : 34
العمل/الترفيه : hjhshhjhj
تاريخ التسجيل : 30/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: أقوال وعظية لشيخ الإسلام بن قيم الجوزية رحمة اللــه عليه   الجمعة 01 فبراير 2008, 06:48

baraka allah fika akhi lkarim wa ja3alaha fi mizani hassanatika incha allah da2iman tothifona bi jadidik wafakaka allah ila koli khayr
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد لربي
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 54
العمر : 30
العمل/الترفيه : غير معلن عنه
المزاج : نشاط دائم والحمد لله
تاريخ التسجيل : 05/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: أقوال وعظية لشيخ الإسلام بن قيم الجوزية رحمة اللــه عليه   الجمعة 01 فبراير 2008, 07:57

إقتباس : baraka allah fika akhi lkarim wa ja3alaha fi mizani hassanatika incha allah da2iman tothifona bi jadidik wafakaka allah ila koli khayr

ولك بالمثل أختي جنان شكرا على مرورك الطيب
باركـ اللـه فيكـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ward
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد الرسائل : 168
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 31/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: أقوال وعظية لشيخ الإسلام بن قيم الجوزية رحمة اللــه عليه   الجمعة 01 فبراير 2008, 20:02

[img][/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
said
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 69
المزاج : رائق
تاريخ التسجيل : 30/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: أقوال وعظية لشيخ الإسلام بن قيم الجوزية رحمة اللــه عليه   السبت 02 فبراير 2008, 14:35

جزاك الله خيرا اخي الحبيب


اللهم ارحم ضعف قلوبنا يا رب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد لربي
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 54
العمر : 30
العمل/الترفيه : غير معلن عنه
المزاج : نشاط دائم والحمد لله
تاريخ التسجيل : 05/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: أقوال وعظية لشيخ الإسلام بن قيم الجوزية رحمة اللــه عليه   السبت 02 فبراير 2008, 14:53

أخي said
أختي ورد
شكرا على مروركما الطيب
بارك اللـه فيكما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أقوال وعظية لشيخ الإسلام بن قيم الجوزية رحمة اللــه عليه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى التربوي :: التربية و تزكية النفس :: التزكية و طب القلوب-
انتقل الى: