الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 التوكل على الله عز وجل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ward
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد الرسائل : 168
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 31/12/2007

مُساهمةموضوع: التوكل على الله عز وجل   الأربعاء 09 أبريل 2008, 16:52





باسم الله الرحمن الرحيم : (وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ )سورة المائدة

هذه إخواني أخواتي دعوة للتوكل على الله لما لهذه العبادة من منزلة عظيمة في الإسلام

حيث لا نستغني عن الله طرفة عين و لا نركن إلا إليه؛ لأنه الحي الذي لا يموت، وهو القوي القادر سبحانه وتعالى.

و من يتوكل عليه جل وعلا فهو حسبُه، أي كافيه ومؤيدُه وناصرُه.

و من توكل على غير الله، فإنما يتوكل على من يموت ويفنى، والضعف والعجز يعتوِره من كل جهة

معنى التوكل على الله هو صدق اعتماد القلب على الله عز وجل في تحقيق المصالح ودفع البلاء

والتيقن والإيمان أن الله هو الرزاق يرزق من يشاء متى يشاء وكيف ما يشاء ويمنع من يشاء كيف ما يشاء ومتى يشاء

ولا يضر ولا ينفع سواه جل في علاه وهو على كل شيء قدير

باسم الله الرحمن الرحيم : " وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ" سورة الطلاق الآيتين 2 و 3

روى الإمام أحمد والترمذي والنسائي وابن ماجة عن عمر بن الخطاب رضي اللّه عنه قال: قال رسول اللّه : " لو أنكم توكَّلون على اللّه حق توكله،

لَرزقكم كما يرزق الطير، تغدو خِماصاً، وتعود بِطاناً "

يكون التوكل على الله أيضا في استقامة النفس وإصلاحها دون النظر إلى غيره.

فمن أسباب تزكية النفس والتقوى ذل العبد لله والاستعانة به على فعل الطاعات والاستعاذة به من كل شر و معصية

وجب التنبيه إلى أن التوكل الصحيح يستلزم من صاحبه أن يُعْمِلَ الأسباب

ومن الأقوال المشهورة التوكل على الله هو قيام الجوارح بالأسباب واعتماد القلب على مسبب الأسباب سبحانه وتعالى

" فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل الله واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون" سورة الجمعة

" وهزي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطبا جنيا" سورة مريم

و من ثمار التوكل على الله

تحقيق الإيمان لقوله تعالى "وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين" سورة المائدة آية 23

و طمأنينة النفس وارتياح القلب وسكونه بالرضا بالقضاء و بالصبر والتحمل الذي يورثه التوكل على الله قال الله تعالى في كتابه العزيز:"الذين صبروا

وعلى ربهم يتوكلون" سورة العنكبوت آية 59

و كفاية الله المتوكل جميع شؤونه و جلب المنافع ودفع المضار لقوله تعالى"ومن يتوكل على الله فهو حسبه" سورة الطلاق آية 3

و يكفينا أن يكون من ثماره محبة الله تعالى للعبد لقوله تعالى "فإذا عزمت فتوكل على الله إن الله يحب المتوكلين" سورة آل عمران آية 159


وفقنا اللّه لهداه، ورزقنا صدق التوكل عليه، وحسن الإنابة إليه، وصلى اللّه على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

أختكم في الله ورد


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
jinan
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 74
العمر : 34
العمل/الترفيه : hjhshhjhj
تاريخ التسجيل : 30/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: التوكل على الله عز وجل   الخميس 10 أبريل 2008, 09:53

باسم الله الرحمن الرحيم
baraka allaho fiki okhti lkarima wa lralia ward 3ala hdihi lkalimat al3atira
waja3alaho allah fi mizani hassanatiki
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التوكل على الله عز وجل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى التربوي :: التربية و تزكية النفس :: التزكية و طب القلوب-
انتقل الى: